إدانة «رابور» مغربي بالسجن سنتين بعد شغب بروكسيل احتفالا بتأهل المغرب لكأس العالم

إدانة «رابور» مغربي بالسجن سنتين بعد شغب بروكسيل احتفالا بتأهل المغرب لكأس العالم

 

سفيان أندجار

 

 

دافع مغني الراب المغربي «بن لابل» عن براءته من التهم التي نسبت له حول افتعاله لأحداث شغب بمدينة بروكسيل البلجيكية، بعدما حقق المنتخب المغربي لكرة القدم التأهل إلى كأس العالم بروسيا.

وقال «الرابور» المغربي من مواليد 1985: «لا أعلم لماذا أنا هنا ولا علاقتي لي بما حدث من عنف، كل ما فعلناه هو أننا احتفلنا بتأهل المنتخب المغربي لكأس العالم  وعبرنا عن فرحتنا بطريقة سلمية».

هذا وأدانت المحكمة الجنائية ببروكسيل «بن لابل» بالسجن لمدة سنتين، بتهمة تحريض الجالية المغربية ببلجيكا على القيام بأعمال شغب بعد نشر صورة له وهو يحمل بندقيتين مرفوقة بتدوينة «عصابة المدينة المغربية»، داعيا من خلالها إلى اجتياح الشوارع ببروكسيل بعد تأهل المغرب إلى المونديال. وهي الصورة التي استندت عليها المحكمة واعتبرتها محرضة على أعمال الشغب.

ولا زالت المحاكمة سارية، إذ من المنتظر أن يتم الحكم على أزيد من 200 شخص متهمين بافتعال شغب بروكسيل.

 

نبذة عن الكاتب

فلاش الرياضي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *