«الحضور الجماهيري» الرهان الأكبر للجنة المنظمة لـ«الشان» بالمغرب

«الحضور الجماهيري» الرهان الأكبر  للجنة المنظمة لـ«الشان» بالمغرب

 

سفيان أندجار

 

 

عمدت اللجنة المنظمة لكأس إفريقيا للاعبين المحليين لكرة القدم، والمقرر أن تنطلق منافساتها في 13 من الشهر الجاري لتمتد إلى غاية 4 فبراير المقبل، إلى وضع خطة من أجل  ضمان حضور جماهيري لجميع الملاعب التي ستحتضن المنافسة القارية والمتعلقة بمدن الدار البيضاء وطنجة ومراكش وأكادير.

وكشف مصدر مسؤول داخل اللجنة المنظمة أن اجتماعات كثيرة تعقد في المدن الأربع، من أجل ضمان حضور جماهيري للمنافسة، مشيرا إلى أن الرهان يتعلق بالأساس بمدن أكادير وطنجة ومراكش، وهي مدن لن تحتضن مباريات المنتخب المغربي، وبالتالي وجب الاهتمام بها أكثر من مدينة الدار البيضاء التي من المنتظر أن تشهد حضورا جماهيريا كبيرا.

وضرب مصدر «الأخبار» مثلا لتلك الاجتماعات بالاجتماع الذي عقده العضو الجامعي إسماعيل الزيتوني، الذي زار  مقر نادي حسنية أكادير لكرة القدم بغية تقريب إدارة النادي من البرنامج المسطر من أجل إنجاح هذا العرس الإفريقي، ولضمان الحضور الجماهيري في المباريات، وهو الأمر الذي جعل فريق الحسنية يواكب بدوره هذا الحدث الإفريقي وتعبأ له، حيث ستوضع جميع الترتيبات للمساهمة في إنجاح هذه التظاهرة الإفريقية، من خلال تأطير وتشجيع أطفال مدرسة الحسنية ومختلف الفئات العمرية وجميع مكونات  النادي لمتابعة مباريات المجموعة الرابعة، التي تضم منتخبات أنغولا والكاميرون، الكونغو وبوركينافاسو، وهو الأمر ذاته الذي قامت به اللجنة أيضا مع فريقي الكوكب المراكشي واتحاد طنجة بحكم أنهما فريقان يتوفران على قاعدة جماهيرية كبيرة في المدينتين.

 

نبذة عن الكاتب

فلاش الرياضي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *