رونار: «سأموت في القارة الإفريقية»

رونار: «سأموت في القارة الإفريقية»

يوسف أبوالعدل

 

 

أعرب الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، أنه يرغب في أن يموت بالقارة الإفريقية التي تعلق بها، وباتت موطنا له بعدما حقق فيها كل شيء، ناهيك عن أن وجد بها زوجته السينغالية فيفيان ديي، التي استقر معها بمنتجع سالي بالسينغال.

وقال رونار لمجلة «هولا» المغربية، التي قابلت المدرب الفرنسي في بيته بالسينغال إنه بات من الصعب عليه أن يعيش بعيدا عن إفريقيا، التي اعتبرها موطنه بحكم ارتياحه لطبيعتها وأناسها، حيث باتت حياته متفرقة بين سالي السينغالية ومدينة مراكش، حيث يقطن بهما بشكل دائم، في انتظار معسكرات «الأسود» والسفريات التي تهم مباريات المنتخب الوطني.

وأضاف رونار في معرض حديثه عن الموضوع: «أظن أني سأموت بإفريقيا، لا أعلم البلد الذي سأكمل حياتي فيه، لكن إفريقيا أغرتني كثيرا ببساطتها وأجوائها التي لا توجد في أي بقعة عالمية، هنا وجدت نفسي وشخصيتي، وأتمنى أن أحقق مزيدا من الإنجازات في هذه القارة، التي منحتني الكثير والتي لها مكانة خاصة في قلبي».

نبذة عن الكاتب

فلاش الرياضي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *