مونديال روسيا فرصة لانتشال لاعبي «أسود الأطلس» من العطالة

مونديال روسيا فرصة لانتشال لاعبي «أسود الأطلس» من العطالة

سفيان أندجار

 

يترقب أن تعاين عدد من الأندية الأوروبية أداء مجموعة من لاعبي المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقرر انطلاقها في 13 يونيو المقبل، من أجل انتشالهم من الوضعية التي يمرون بها رفقة أنديتهم.

ومن بين اللاعبين المرشحين لتغيير وجهتهم بعد المونديال، يوجد الحارس منير المحمدي، الذي يسعى إلى التألق في نهائيات كأس العالم المقبلة، وانتشاله من جحيم فريق نومانسيا، والذي جعله الحارس الثاني، وهو الأمر الذي ينطبق أيضا على اللاعب سفيان بوفال، مهاجم ساوتهامبثون الإنجليزي، والذي سيغادر فريقه بعد العرس الرياضي العالمي، ويسعى إلى الانضمام إلى أحد الفرق الأوروبية.

وسيكون المونديال أيضا فرصة للاعب امبارك بوصوفة، من أجل إثارة اهتمام أحد الفرق الأوروبية، سيما أن عقده مع نادي الجزيرة الإماراتي انتهى متم الموسم الحالي، وبالتالي هناك إمكانية عودته للعب في أوروبا رغم  تقدمه في السن.

ومن بين اللاعبين الذين يسعون إلى شد اهتمام الفرق، هناك لاعب فريق ريال مدريد الإسباني، أشرف حكيمي، والذي يعاني أيضا من الجلوس في كرسي البدلاء، بسبب كثرة النجوم التي يزخر بها «الميرينغي»، إذ يرغب في التألق في كأس العالم من أجل ضمان الرسمية مع فريقه، أو البحث عن ناد آخر.

نبذة عن الكاتب

فلاش الرياضي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *