ضجة في العالم العربي بسبب ترخيص للجماهير بالإفطار في روسيا

ضجة في العالم العربي بسبب ترخيص للجماهير بالإفطار في روسيا

سفيان أندجار

 

 

خلفت مسّألة صوم المنتخبات العربية المشاركة في كأس العالم بروسيا جدلا كبيرا في الوسط العربي خصوصا أن بعض الباحثين في علوم الشريعة أباحوا إفطار اللاعبين خلال مبارياتهم بل تعدى البعض منهم وأكدوا أن حتى المشجعين يمكنهم الاستفادة من رخصة الإفطار.
وكشف الباحث الشرعي، رضوان الرضوان أنه يجوز الإفطار لكل المشاركين في كأس العالم سواء كانوا لاعبين أو حكاما أو حتى مشجعين.
وأضاف أن كل هؤلاء في حكم المسافرين ولكل مسافر رخصة الإفطار أيا كانت مدة السفر، علاوة على قصر وجمع الصلوات وليس عليهم نوافل (ومن بينها صلاة التراويح)، مشيرا إلى أن “الدين يسر”، وأن الحكم يشمل الجميع سواء المسافر لقضاء إجازة أو لعمل.
قال الرضوان وفقا لـ”العربية.نت”: “إنني باحث شرعي، وما قلته لا يعتبر فتوى، وإنما هو نص موجود في القرآن “أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ”، وهذا قول الله تعالى وليس قولي أنا، فنحن متعبدون لله تعالى بما في القرآن الكريم والسنة المشرفة، والمسائل الخلافية تكون عند فقدان الأدلة، وعندها يحدث الاجتهاد في العلم، ويحدث خلاف ونحتاج لفتوى، لكن قضية جواز الإفطار للمسافر مسألة واضحة في الشرع ولا جدال فيها”.

نبذة عن الكاتب

فلاش الرياضي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *