الميرنغي يحطم رقم غريمه برشلونة بركلة جزاء اعتبرتها صحف مدريدية غير صحيحة

الميرنغي يحطم رقم غريمه برشلونة بركلة جزاء اعتبرتها صحف مدريدية غير صحيحة

بانتصاره مساء السبت على سيلتافيغو برسم الجولة الـ14 من الليغا، وهو الفوز الثامن عشر له على التوالي في مختلف المناسبات، يكون فريق ريال مدريد قد نجح في تحطيم رقم غريمه اللدود برشلونة على مستوى عدد الانتصارات المتتالية والذي سجله النادي الكطلاني سابقا تحت قيادة الهولندي فرانك ريكارد، وكان ذلك في موسم 2005-2006.
وبالرغم من نتيجة المباراة المهمة للريال، 3 أهداف نظيفة كلها من توقيع نجمه الكبير كريستيانو رونالدو إلا أن أداء مجموعة الريال لم يكن مقنعا بشكل كبير لمحبيه وأنصاره، بل وأكثر من ذلك، فقد بينت التحريات أن الهدف الأول الذي سجله رونالدو من ركلة جزاء لم يكن صحيحا تماما. وهو ما أكدته حتى الصحف المدريدية والمعروفة بموالاتها دوما للفريق الملكي، وخاصة “ماركا” و”أس”. فقد اعتبرتا العرقلة التي تعرض لها رونالدو غير متعمدة، فيما سقوطه كان كذلك، أي مقصودا فقط من جاب البرتغالي.
وأكد اعتبر الخبير التحكيمي لصحيفة “ماركا” أندوخار أوليفر أن العرقلة لم تكن صحيحة، قائلا، حسب ما أوردت اليومية المقربة من نادي العاصمة الإسبانية: “لم يكن فيها أي خطإ أو دفع، لقد ألقى (رونالدو) بنفسه على الأرض متعمدا”. وأكد أوليفر أن جوني مدافع سيلتا فيجو “لمس بالفعل رونالدو، ولكن لم تكن اللمسة كافية ليلقى رونالدو على أرضية الميدان”، معتبرا بأن عدم طرد الحكم أونديانو مايينكو للمدافع جوني على الرغم من كونه آخر مدافع قرار صحيح. ونقلت صحيفة آس المدريدية أيضا أن رونالدو سقط “بشكل مبالغ فيه”، مما يعني حسبها أنه لا ينبغي أن تُحتسب الركلة الجزاء.

نبذة عن الكاتب

فلاش الرياضي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *